الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أساتذة لكنهم يخطئون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 39
تاريخ التسجيل : 02/07/2011

مُساهمةموضوع: أساتذة لكنهم يخطئون   الأحد يوليو 03, 2011 7:36 am

سألت مرة (زاجالو) يوم كان يدرب النصر كيف يكون المدرب ناجحا ومع ذلك يخطئ ؟

قال زاجالو بإختصار يجيبني : (إننا لا نخطيء ولكنكم تروننا كذلك .. ثم قال وعندما يحدث الخطأ فثق أنه من اللاعب)!!

وسألت (مانيلي) نفس السؤال فأجابني :نعم نخطئ لأننا بشر ونظن ونصر أيضا على أن ما نفعله صحيح ثم يتضح أنه خطأ وأحيانا يحول اللاعب الصح إلى الخطأ .

لقد كثرت أخطاء المدربين في الموسم المنصرم وكثر نقاشها وبعد كل نقاش لأي خطأ من أي مدرب يخرج علينا من يقول : من أنتم ؟ حتى تناقشوا سنتانا أو جوبير أو شكاريه أو فورميقا ؟ هل أنتم مدربون هل مارستم التدريب .. هل مارستم كرة القدم كلاعبين رسميين ؟ وكأن المدربين لا يخطئون وكأن الناقد لا تختلف مهمته أو ماهية عمله عن المدرب ..

أولاً : المدرب يخطئ لأنه بشر كما قال مانيلي أو لأننا نراه مخطئا كما قال زاجالو (لا فرق) فما حدث كان خطأ سواء بعين مرتكبه أو بعيون الآخرين .

وثانياً : من الممكن أن يكشف هذا الخطأ أي مشجع عادي ..في مباراة الهلال و الإتفاق ( على نهائي الكأس ) وعندما رفع رقم خالد الغانم للتغيير هتفت جماهير الهلال بعفوية .. لا .. أرجع يا خالد ..! واتضح بعد ذلك أنها كانت على حق ..!

ورب قائل يقول كيف يخطئ مدرب مثل (كندينو) ويكشف الجمهور هذا الخطأ قبل حدوثه ؟ أو بمعنى آخر كيف يرتكب كندينو مثل هذا الخطأ ؟؟ قبل أن يكشفه المشجعون ؟

إن الخطأ حتى في كرة القدم مسألة نفسية قبل أن تكون مخالفة فنية ولهذا تراعي العقوبات دائما الجانب النفسي ..

أجل لقد أخطأ (سانتانا) وهو من أفضل المدربين في العالم عندما غامر أمام إيطاليا فخسرت البرازيل الكأس .. وأخطأ عندما أصر على أن عبد الله الرشود مجرد مهاجم .. وهو لاعب وسط يصنع الألعاب .. وأخطأ زاجالو كثيرا .. وأصر على أخطائه حتى رحل في منتصف ليلة تاريخية .. وصبر القدساويون على أخطأ (شكاريه) حتى بلغوا حدود الصبر .. وضيع سيزار بأخطائه ملامح الكرة النصراوية وكم أخطأ جوبير ودفع الإتحاد الثمن . ولعلنا لا يمكن أن ننسى خطأ تغيير إرتكبه مانيلي أمام الصين عندما أخرج عبد الله عبد ربه وكان أفضل لاعب في المنتخب فأصبح الفائز بفارق هدفين مهزوما بفارق هدفين .. وخرجت إحدى الصحف الماليزية في اليوم التالي بعنوان غير مهذب .. كان معناه (البرازيلي يخون السعوديين ).!

وأخيرا هل رأيتم حماقة من مدرب يلعب للفوز بثلاثي وسط كلهم يلعبون بمركز المحور .. كان ذلك فرناندو .. وكان أولئك .. هاشم سرور ومحمد الفايز وهاشم السيد .. وهذا حدث أمام الهلال يوم الجمعة الماضي ..

!إن هؤلاء جميعا أساتذة في التدريب ولكنهم أخطئوا و أحيانا لم يكن الخطأ لناقد كبير ليكتشفه لأن الخطأ كما قلت واقعة نفسية تنطلق من تصور خاطئ أو توقع غير سليم أو مزاج غريب ويستمر عبر كبرياء أو غرور أو على الأقل عزة نفس .. لذلك نود أن يضل الحديث عن أخطأ المدربين مستمرا كواقعة قائمة في كرة القدم وفي كل بلاد العالم .

ولا نود أن نسمع من يقول لمن ينتقد مدربا : من أنت ؟ والأهم من هذا و ذاك أن يفهم البعض أن النقد لا يقوم على ممارسة اللعبة أو التدريب والتفوق فيهما بقدر ما يقوم على تفهم اللعبة وتنمية هذا الفهم من خلال الإطلاع والمناقشة والمشاهدة .. لأن لكل من النقد والممارسة والتدريب خصائص شخصية وفنية .. بدليل أن المدرب الناجح ليس هو في الغالب اللاعب الناجح وإلا لكان بليه أفضل مدرب في العالم .. كذلك ليس الناقد الناجح هو في الغالب المدرب أو اللاعب الناجح فالناقد الأدبي مثلا لا يقول بيتا واحدا من الشعر ولكنه يقدم قراءة نقدية لملحمة كاملة ..

فالنقد في كرة القدم غير ممارستها أو تدريبها .. سواء كان نقد اللاعبين أو المدربين ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anouar555.alafdal.net
 
أساتذة لكنهم يخطئون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
anouar555 :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: anouar555-
انتقل الى: